جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b

جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبى

جمعية ثقافية - اجتماعية - تربوية - خدمية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
من الدير العام الى كل اعضاء المنتدى ارجو تكملة البيانات الشخصية حتى يتم التعارف بين الاعضاء مع تمنياتى باقامة طيبة بيننا
عزيزى المشترك عزيزتى المشتركة اذا واجهتك اى مشكلة فى الدخول الى المنتدى ارجو الاتصال على الارقام الانية 0912547430 - 0123796312

شاطر | 
 

 قــرية أمـنتقــــو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال ودالنقى
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: قــرية أمـنتقــــو   الجمعة نوفمبر 13, 2009 3:51 pm

قــرية أمـنتقــــو
الكاتب الباحث عصام الدين نصر إبراهيم

أمنتقو بفتح الألف والميم والتاء، وتسكين النون والواو والقاف ثلاثية نطقها كالحرف الإنجليزي (g ) ونطقها بالأحرف الإنجليزية أوضح (Amntgo )أو (Amentgo )اسم أمنتقو يتكون من مقطعين (أمن تقو ) من اللغة النوبية ( لغة قبائل شمال السودان) أمن وهى الماء بلهجة الحلفاويين تقو بمعنى تحت أي أن المعنى الحرفي لأمنتقو (تحت الماء) وقد يكون المراد القيف أوالعتب، والثاني في الغالب هو المقصود والعتب ما يكون أسفل وأعلى الباب من الجدار والقيف هو الحواف المرتفعة من الشاطئ وهذا هو الأقرب الى ني تقريبا، وعليه فأمنتقو: تحت الماء وعتب الماء أو ترس الماء أو حاجز الماء لإنخفاضها وقربها من ضفاف نهر النيل وكثرة تأثرها بفيضانات نهر النيل وقرب المنطقة السكنية من النيل، ففي بعض الأماكن لا يتجاوز الفاصل ما بين المساكن والنيل العشرين متراً وكثيرا من أهلنا وبعض المناطق من حولنا يكتبونها ( أمنتجو ) محاولة منهم لتعريبها وهذا خطأ وبعضهم ينطقها ( عمنتقو ) وهذا خطأ فاحش هذا والله أعلم خاصة وأنه لا يعلم من الذي أطلق هذا الاسم وفي أي عهد أمنتقو قرية سودانية، من قرى شمال السودان، تقع على الضفة الشرقية لنهر النيل جنوب مدينة دنقلا عاصمة الولاية الشمالية وتبعد عنها بحوالي ( 80 كيلو متر ) وهي ضمن المنطقة الجنوبية محافظة دنقلا ومناطق النوبة ( النوبة الشمالية ) والنوبة هي القبائل النوبية التي تقطن شمال السودان، وتمتد حتى صعيد مصر، ومنها قبائل الدناقلة والمحس والسكوت والحلفاويين وأمنتقو ضمن مناطق قبيلة الدناقلة و كانت أمنتقو ضمن محلية القولد وحاليا تتبع لمحلية دنقلا العجوز ودنقلا العجوز تعتبر آخر مناطق النوبة ( الشمالية ) من جهة الجنوب وهي المدينة التاريخية القديمة والتي تقع جنوب دنقلا العرضي المعروفة حاليا وهي أول مدينة إسلامية في سودان وادي النيل وهي أول مدينة وطأتها أقدام أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وجيوش الإسلام وهي أول مدينة أقيم فيها مسجد ورفع فيها الآذان وتضم قرى القدر والمقاودة كدكول وعرب حاج وأمنتقو وناوا وحوض لتي بأقسامه وذلك حسب التقسيم الإداري محافظات ومحليات ولايات السودان وتحد أمنتقو من جهة الشمال قرية ناوأ ومن الجنوب قرية عرب حاج ومن الشرق قرية لتي قسم (1) ونهر النيل من الغرب. وأمنتقو من أعرق قرى المنطقة، وهي المقصد لكثير من أهل القرى المجاورة بل ومن خارج الولاية الشمالية وهي من اكبر المراكز التجارية وبها اكبر سوق علي نطاق القرى المجاورة ويعتبر المقصد لكثير من الباعة والمتسوقين ، من قرى شرق وغرب النيل والمحافظة عامة وبها محطة رئيسية للبواخر النيلية ، للنقل النهري بين مدينة دنقلا ومدينة كريمة وكذلك مشرع معدية أمنتقو ( عبّـارة نيلية ) بين أمنتقو ورومي والبك ري والذي يربط قرى شرق وغرب النيل وبها نقطة غيار ( شفخانة أمنتقو ) ومكتب البريد والبرق ومركز للشرطة وبها من مؤسسات التعليم مدرسة أمنتقو الابتدائية بنين والابتدائية بنات والمتوسطة بنين ( قبل دمج المرحلة الابتدائية والمتوسطة ) وأمنتقو الثانوية بنات والعديد من مراكز التعليم قبل المدرسي وبها تسع مساجد ( مسجد الفكي ود عبد الله ومسجد الفكي علي ود حسن ومسجد الشيخ علي ومسجد أبنعوف ومسجد كسيه ] أنصار السنة [ومسجد الطندب ومسجد الشهيد عبيد ختم ، مسجد الفقرة ، مسجد الشيخ علي بالشيخ إسماعيل ) والتي كان منها اكبر خلاوي المنطقة ، وكذلك عدد من الزاوية وأمنتقو مركز الإدارة الأهلية لقرى المنطقة ( المحكمة الشعبية ) . حيث كانت على راس عمودية ومشيخة المنطقة، قبل تعطيل عمل الإدارة الأهلية في اغلب ولايات السودان من قبل الحكومة المركزية وفي الجانب الثقافي أمنتقو من رواد المناشط الثقافية والرياضية بالمنطقة، حيث انشأ نادي أمنتقو الثقافي الرياضي الاجتماعي في العام ( 1964م ) والذي ساهم في دفع العمل الثقافي والرياضي بالمنطقة وله الكثير من المشاركات في هذا المجال، وانشأ له فرع في العاصمة الخرطوم ليكون دار لأبناء المنطقة ( نادي أبناء أمنتقو ) ، بالديوم الشرقية ، جوار نادي العلمين تمتاز أمنتقو بقربها من النيل حيث الأراضي الطينية الخصبة ، والتي تمتد على شريط النيل بحوالي ( خمسة كيلو متر ) تقريبا ، وبعرض كيلو ونصف الكيلو تقريبا ، يضيق ويتسع في بعض المناطق ، يليه شريط رملي في الجزء المحاذي لحوض لتي وتمتاز كذلك بأرض منبسطة خالية من التضاريس الطبيعية ، عدا منطقة أثرية ( أوركتي ) في شمالها مرتفعة نسبيا }أوركتي : هي قلعة تاريخية ، تشكل بقايا لأثار الحكام السابقين والتي أصبحت عبارة عن بقايا من الطوب الأحمر الأثرى . وأوركتي كلمة نوبية مركبة من كلمتين ( أور ) وتعني الملك و( كتي) تعني قلعة الملك وإذا نطقتها ( أورنكتي ) تكون بمعنى أجمل. وتغطي هذه القلعة مساحة كبرى على رأس الساقية 20 ،21 ،22 وتحظر مصلحة الآثار البناء أو الزراعة في تلك القلعة. ويروى أن هذه القلعة كانت قصراً للحاكم في عهد ( بعنخي) وكما تدل على ذلك بعض القطع الأثرية التي عثر عليها وتتوزع أراضيها بين جزء سكني، وجزء للزراعة الموسمية، وجزء لزراعة التمور المنطقة السكنية على محاذاة النيل تتخللها أحيانا مزارع النخيل تليها جنائن النخيل، ثم أرض المشروع وهي المنطقة الزراعية والتي تزرع فيها محاصيل الموسمية، ثم تليها منطقة سكنيه ثانية على محاذاة حوض لتي ومن أحياء أمنتقو، ( بله فني ) في شمالها، ومنطقة السوق، ثم الحداد يد والسواريب في الوسط، ومن الجنوب كسيه بفتح الكاف وتوازيها من جهة الشرق أحياء الطندب ، وأمنتقو الجديدة ( أجم بوت ) والشيخ إسماعيل ، والذي يضم حي الفقرة وأمنتقو كغيرها من قرى النيل مقسمة إلى حوالي ( 33 ) ساقية ، تبدأ من الساقية ( واحد ) في أقصى الجنوب ( ساقية ود دوجه ) والتي توجد بها وابورات المشروع , الذي يروي أراضي القرية وآخرها الساقية ( 33 ) أقصى الشمال ( ساقية محمد فقير ) وأمنتقو برغم وقعها ضمن مناطق قبائل النوبة، إلا أن سكانها في الواقع خليط من سلالات نوبية وعربية مختلفة، ومن الصعب أن نسميهم نوبيين أو نطلق عليهم كلمة ( نوبة ) وأن أمكن أن نفرق بين بعض السكان بما توحيه الملامح البارزة في بعض الأسر. أما اللهجة المحلية تكاد تنقرض ، حيث القليل من أبناء هذا الجيل يجيدها . ويبلغ عدد سكان أمنتقو حوالي ( 400 أسرة ) ويعمل غالب سكانها في الزراعة، رغم ضيق الأراضي الزراعية. أمنتقو كغيرها من قرى النيل، مقسمة إلى سواقي، وبها حوالي ثلاثة وثلاثين ساقية، تبدأ من الساقية واحد في أقصى الجنوب، إلى الساقية ثلاثة وثلاثين في الحد الفاصل بين أمنتقو وناوا والساقية تطلق على آلة الري الخشبية المعروفة في السودان، وعلى مساحة من الأرض، والساقية هنا المقصود منها مساحة من الأرض، بعرض حوالي المائة وخمسين متر تقريبا تزيد أو تنقص أحيانا، وبطول غير محدد، من النيل إلى منتهى القرية من الشرق أو إلى أن يعرضها عارض طبيعي.

_________________
نوبيون مازلنا نسير دفة التاريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قــرية أمـنتقــــو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبى :: المنتدى النوبى :: القرى النوبية-
انتقل الى: